أسباب ألم الفك السفلي وكيفية علاجه

أسباب ألم الفك السفلي من الأمور المحيرة للكثير من الأشخاص الذين يصابون بهذا الألم من وقت لآخر.

ويعد ألم الفك السفلي من المشاكل المؤرقة التي تعليق الشخص من ممارسة حياته اليومية بشكل طبيعي، حيث يجد صعوبة في عملية المضغ والكلام.

وفي هذا الموضوع سنسرد لكم أسباب ألم الفك السفلي وطرق العلاج بشيء من التفصيل فتابعونا.

أسباب ألم الفك السفلي

تتعدد الأسباب والعوامل المؤدية إلى الشعور بألم الفك والأذن، وأبرزها ما يأتي:

  • قد ينتج عن محاولة الشخص طحن شيء قاسي عن طرق أضراسه، أو محاولة فتح فمه بطريقة خاطئة.
  • الإصابة بالصداع أو الإجهاد أو التوتر من وقت لآخر، من أسباب الشعور بآلام الفك السفلي والأذن.
  • وجود تسوس في الأسنان أو حدوث أمراض في اللثة.
  • التهابات في الغشاء الفصلي، فقد تؤدي إلى التأثير على الفم وإحداث آلام في الفك السفلي والأذن.
  • الإصابة بالتهابات في المفاصل.
  • التهابات في النخاع أو العظم.
  • حدوث مشاكل في طبلة الأذن، أو اضطرابات في طبقة الأذن الوسطى، الأمر الذي قد يؤدي إلى طنين الأذن المصحوب بالألم.
  • قد يكون السبب هو اتباع عادات خاطئة كإبقاء الرأس للأمام لفترات طويلة عند النظر في اللاب توب أو لهاتف.
  • تقويم الأسنان، فارتداء طقم أسنان لفترة طويلة يؤثر سلبيا على فك الفم ويتسبب في إيلامه.

قد يهمك: أفضل الأطعمة للضغط المرتفع

علاج التهاب مفصل الفك

هناك الكثير من طرق التدوي، والتي تعتمد على تشخيص الحالة الصحية المتسببة في المشكلة وعلاجها.

ويمكن العلاج بالأعشاب للتخلص من الألم بجانب علاج الأدوي، ومن أهم الأعشاب اللازمة لذلك ما يأتي:

  • الكركم، حيث أنه معروف باحتوائه على مضادات الالتهابات، ويتضمن مادة فعالة تقضي على الألم وتيبس المفاصل.
  • هناك أعشاب لها قابلية شديدة على علاج هذه الحالة والمساعدة على الاسترخاء، مثل ميرمية كلاري، المردقوش، شاي البابونج.
  • زيت الخزامي، حيث أن الزيوت العشبية توفر الاسترخاء للعضلات، وتكمل فاعلية الأديو الطبية التي يصفها الطبيب.

ولاستخدام الأعشاب السابقة في علاج آلام الفك السفلي، يتم من خلال نقعها بالماء الساخن لمدة ربع ساعة، ومن ثم تناولها.

Leave a Comment